إذاعة القرآن الكريم من القاهرة
يونايتد للكمبيوتر بطنطا شارع المديرية برج طيبة-0403409943

The Computer Coolers
















نظراً للجو الحار فلابد أن يكون للكمبيوتر نصيب والتبريد ليس رفاهية بل ضرورة ويرجع للتبريد الكثير من الإستقرار لجهاز الكمبيوتر , فسواء كان جهاز كمبيوتر مكتبي أم جهاز سيرفر فأن التبريد قد أصبح جزء أساسى فى متطلبات الجهاز . فبدون نظام تبريد فى الجهاز (تبريد البروسيسور, كارت الشاشه, اللوحة الأم, الرامات أو الهارد ) فأن العمر الأفتراضي لمكونات الجهاز ستقل بالطبع , وبالتالي ستنفق الكثير من المال لمحاولة أصلاح مشاكل أرتفاع درجة الحراره على مكونات الجهاز والكثير منا قد سمع بهذه الأشياء قطعا مثل أحتراق البروسيسور أو أحتراق كارت الشاشة أو أحتراق البوردة فقد وجد أن أرتفاع درجات الحرارة يسبب بطء فى أداء الجهاز بشكل عام فضلا عن المشكة الأكبر والتى ذكرتها من قبل وهى أحتراق مكونات الجهاز "لا قدر الله تعالى "
ولتفادى كل هذه الكوارث فما عليك ســوى تركيب نظام تبريد لجهازك لتحميه من مخاطر أرتفاع درجة الحرارة ولتزيد من كفائته 0

وهناك نوعان أساسيان لأنظمة التبريد ألا وهما التبريد بالهواء , والتبريد بالماء وأكثرهم شيوعا هو التبريد بالهواء وسنتكلم بإذن الله تعالى عن كلاً من النظامين :

أولا نظام التبريد بالهواء :يعتبر نظام التبريد بالهواء من أشهر أنظمة التبريد ومن أكثرهم أنشارا, حيث تعتمد فكرة هذا النوع على أستخام ما يسمى بمسرب الحراة (heat sink) وهو عبارة عن جسم معدني يوضع على الجسم المراد تبريده ليزيد من مساحتة السطحية المعرضه للهواء ويكون هذا الجسم له معامل أنتقال حراره جيد ليسمح بأنتقال الحرارة العالية من الجسم المراد تبريده للخارج . كما يتم أستخدام مروحة للتبريد حيث تقوم بشفط الهواء المحيط و دفعه خلال مسرب الحرارة لتبريد الجسم . من الممكن أن تكون هذه المروحة ذات صوت مرتفع أثناء التشغيل أو أن تكون صامته أو أن تكون بين هذا وذاك.ويسمى التبريد بالهواء بدون أستخدام مروحة التبريد بالتبريد السلبي (negative cooling).فمن الواضح أن هذه الطريقة فى التبريد تعتمد على الهواء المحيط وتحديدا على درجة حرارته والذى يجب أن يكون هواء باردا ليزيد من عملية التبريد اما أذا كان الهواء دافئا فأن كفاءة التبريد ستقل عندها.وتعتبر هذه الطريقة أقل الطرق فاعلية لتبريد جهازك ولكن لايجب التقليل من شأنها أذ انها صممت للمستخدم المتوسط .

ثانيا نظام التبريد بالماء : أما ثاني أنظمة التبريد وهو نظام التبريد بأستخدام الماء وهو نظام لم يحظى بعد بحماسة المستخدمين وحرصهم على أقتنائه .

وأنوه على أن هذه النظام لا يعتبر أحسن نظم التبريد ولكنه يقدم أحسن أداء للمستخدم المتوسط .أما الأنظمة التى تستخدم للمستخدمين الأكثر تقدما overclockers هى أستخدام النيتروجين السائل كمائع للتبريد بدلا من الماء والذى يعتبر أكثر الموائع نقلا للحرارة وكفائة تبريده عالية جدا ولكن السعر حرارته أعلى من حرارة الجو والكمبيوتر معاً , ويوجد أيضا التبريد بالماء المثلج, الثلج الجاف ولكن كيف تقرر أختيار نظام التبريد ؟

عندما تقرر تحديث جهازك فيجب عليك التفكير بأي أنظمت التبريد عليك أن تختار. هذا هو السؤال المهم , ولكن تجد أن معظم الناس يتعامل مع هذه النقطه يتجاهل تام أو عدم أهتمام , وأذا أهتم بالموضوع فأنه يقوم بأنتقاء أرخص الأنواع ,ونادرا حينما تجد من يهتم بأختيار نوع نظام التبريد المناسب لجهازه حسب أستخدامه .نعود للسؤال " كيف تقرر أي نظم التبريد عليك أن تختار ؟

أولا عليك أن تفكر فى الغرض فى أستخدام الكمبيوتر(مستخدم عادي, مستخدم متوسط ,مستخدم محترف أم سيرفر) وبالطبع الحمل الذى سوف يكون على الجهاز.هناك أختلاف بين أنواع المستخدمين لللكمبيوتر وسوف أقوم بتعريف كل واحد على حده :-

مستخدم عادي : وهو المستخدم الذى لا يستخدم الجهاز فى الألعاب والتي غالبا ما تكون السبب الأكبر فى أرهاق الجهاز ورفع درجة حرارته ,كما يكون أستخدامه للجهاز قليل من حيث عدد الساعات من 2 الى 4 ساعات يوميا .

مستخدم متوسط : وهو المستخدم الذى يقوم بالعمل على الجهاز لفترات أطول من المستخدم العادى من 5 لـ 8 ساعات يوميا , كما يكون استخدامه للألعاب قليل وهذا النوع سيتخدم كارت شاشة متوسط وبالتالى لا يستهلك فى الجهاز كهرباء عاليه ولا يصدر عنه حراره عاليه .

مستخدم محترف : وهو النوع الذى يستهلك الجهاز لعدد ساعات أكثر يوميا , ويستخدم أيضا الألعاب الثقيلة والتى ترهق الجهاز كما يستخدم كروت الشاشة المتقدمه والتى تستهلك طاقة عالية ويصدر عنها حرارة عالية فهذا النوع يطلق عليه heavy gamer وفى بعض الأحيان يستخدم هذا النوع من المستخدمين أثنان من كروت الشاشه معا .

السيرفر : كلنا طبعا يعرف أجهزة السيرفر والتى يطلب منها العمل بشكل مستمر دون توقف .

وأذا مانظرت فى هذه الأنواع وحددت أى نوع من هذه الأنواع أنت تكون , تكون قد أنتهيت من المرحلة الأولى ونتنتقل للسؤال الثاني" هل ترغب فى نظام تبريد شديد الهدوء والمعروف بالتبريد الصامت ؟ أم أنك لا تكترث بالضوضاء الناجمه من نظام التبريد ؟"أذا رغبت فى النوع الأول وهو نظام التبريد شديد الهدوء فانصحك أما بأستخدام تبريد الماء أو التبريد السلبي (سبق أن أشرت أليه) ويوجد أنواع متعددة من المرواح والتي تصدر أصوات ولكن ضعيفه جدا يمكن أن تختار واحده منهم والتى تناسبك أما أذا كنت من المستخدمين العاديين فبالتالي أنت لا تحتاج الى مروحه والتبريد السلبي يكفى أذا كنت تريد نظام التبريد بالهواء,حسنا,لكن كيف نختار مسرب الحرارة المناسب وأيضا المروحه المناسبه ؟

مسرب الحرارة : هناك أنواع مختلفة من مسربات الحرارة حيث توجد شركات مختلفة للتصنيعه, أشكال مختلفة فى البناء, مواد خام مختلفة كما يوجد أحجام أيضا مختلفة لمسربات الحرارة.التوصيلية للحرارة (conductivity) فى المعادن أكبر منها فى الهواء والتوصيلية هى قدرة الجسم على أنتقال الحرارة منه و أليه, وكلما زادت مساحة السطح الملامسه للجسم المراد تبريده كلما فقد الحرارة أفضل .كما أن مسرب الحرارة يمكنه أن يشع الحرارة من كامل جسمه . وعادة يتم أستخدام النحاس أو الألومينيوم كمعدن لصنع مسرب الحرارة , ويعتبر النحاس أفضل من الالومينيوم فى توصيلية الحرارة حيث أن القدرة على أشعاع الحرارة للنحاس أعلى منها فى الألومينيوم.الأن دعونا نتكلم على حجم مسرب الحرارة ولكن هناك سؤال يطرح نفسه ( هل حجم مسرب الحرارة مهم ؟ )الأجابة نعم مهم جدا لشيئين أولا أنه كلما –كما قلنا-كبر مساحة السطح المعرضة للهواء كلما زادت معه كمية الحرارة المنتقلة والشيء الأخر هو أنه يجيب عليك ألا تختار مسرب حرارة ضخم لا يتناسب مع المساحه الموجوده عندك داخل الجهاز يفضل أن تقوم بشراء مسرب حرارة بحجم 80 مم, أو 90/120 أذا كان لديك مساحة كبيرة بالجهاز .وتذكر أن المعدن الأفضل فى توصيل الحرارة هو النحاس بعد ذلك يجب أن لا نغفل عن المروحة وهناك بعض الأشياء المهمه التي يجب أن تأخذها فى الأعتبار عند القيام بأختيارك للمروحه

أولا الحجم : تكون المروحه معرفه بالأرقام على الهيئة التالية (##X##) فالأول يشير الى طول وعرض المروحه والأخير يشير الى أرتفاع المروحه .

ثانيا كمية الهواء : وهذه القيمة تشير الى كمية الهواء التي يمكن للمروحة أن تقوم بشفطها من الهواء المحيط وضخها الى جسم مسرب الحرارة وكلما زادت تلك القيمة كلما كانت المروحة أكثر قدرة على التبريد , وتقاس هذه الكمية بالقدم المكعب فى المتر

ثالثا السرعة : تقاس السرعة باللفة فى الدقيقة ((RPM)(Rotation Per Minutes وتكون المروحة زات الريش الطويلة أبطء فى السرعة عن المروحة زات الريش القصيرة والتى تمتاز بسرعتها العالية ولكن فى المقابل فأن مستوى الضوضاء الصادر منها عالي , فبالتالي يجب عليك أن تختار جيدا بين السرعة والحجم ومستوى الضوضاء (CFM,RPM&dBs)ويشير ال dBs الى الديسيبل (Decibel).

رابعا أستهلاك الكهرباء : دائما ما تكون مكتوبة على المروحة ويكون مكتوب قيمة أستهلاك الكهرباء بالأمبير, معظم المراوح تستهلك 12 فولت ولكي نحسب كمية ال (وات) المستهلكة فيجب عليك أن تقوم بضرب قيمة الأمبير المستهلك فى ال 12 فولت لتحصل على قيمة ال وات مثلا لمروحة تحتاج الى 0.3 أمبير سيكون قيمة أستهلاك القدرة هى 0.3*12=3.6 وات كما أنه يجب عليك التأكد من عدد أسلاك المروحة قبل تركيبها فى اللوحة الأم فالمراوح بها مابين 2 الى أربعة أطراف فالمروحة ذات الثلاث أطراف فهناك طرف موجب وطرف سالب والطرف الثالث هو لمتابعة سرعة المروحة من خلال الكومبيوتر أما المروحة ذات الأربع أطراف فالطرف الرابع لا يقوم بعمل أي شيء مجرد فقط أنه هناك بعض اللوح ألأم يكون فيها مقبس توصيل الكهرباء للمروحة زي أربعة أطراف .ويوجد أيضاً ما يعرف بالــ PWM CONNECTOR هذا المقبس مخصص لمروحه المعالج وهو ياتي باربع اسلاك 2 منهم كهرباء ( + و - ) والثالث هو حساس عدد الدورات اما الرابع فهو متحكم بسرعه الدوران , هذا النوع من المراوح صمم للعمل على خواص تقليل عدد دورات المروحه اثناء الراحه ورفعها اثناء الضغط والذي سيتحكم بعدد دورات المروحه هو الخواص التي تحملها اللوحه مثل Smart Fan , Q-Fan , AMD .Cool N-Quite هناك أيضا أشياء لا يجب أن نغفل عنها وهى ان كثرة الأسلاك بداخل الجهاز تعوق أنتقال الهواء لمسرب الحرارة وأيضا لا ننسى الأتربة والتى تقلل من كفاءة المروحة فيجب عليك أن تقوم بتنظيف المروحة مرة كل 3 أشهر على الأقل .أخيرا أقول لك أنك الأن قادرا على بناء نظام التبريد بالهواء الخاص بك عن طريق أختيارك لمسرب الهواء المناسب لك وأيضا أختيار المروحة المناسبة كما يمكنك التعديل فيهم كيفما تشاء أو يمكنك شراء أنظمة التبريد بالهواء الجاهزة والمدعمة من أحدى شركات التبريد والذى يكون عبارة عن مسرب الحرارة والمروحة معا مثل الصورة التالية لنظام التبريد الخاص بشركة أنتل الشهيرة وهو مخصص لتبريد البروسيسور .الأن هناك طريقه أخري لصنع مسرب حرارة جديد وهذه الطريقه الجديدة تعتمد على أستخدام الأنابيب (heat pipes) فى نقل الحرارة حيث تكون هذه الأنابيب مصنوعة من الألومينيوم أو النحاس وتكون قادرة على نقل كمية الحرارة عن طريق المائع الموجود بداخلها وهو أما ماء أو أيثانول أو أسيتون( ويتم أستخدام الأيثانول أو الأسيتون عن الماء بسبب أنخفاض درجة غليانهم عن الماء) حيث يقوم برفع كفاءة أنتقال الحرارة .

وفكرة العمل هى أنه عندما يتبخر المائع الموجود بداخل الأنابيب فأنه يقوم بتبريد الجسم المحيط به وهي كمية الحرارة المطلوبة لتبخره مثلا جرب أن تقوم بسكب قليل من الكحول على يديك فأنك ستتشعر بالبروده بعد السكب وهذا لآن الكحول قد تبخر بسبب درجة حرارة يديك وعند ذلك قام بسحب هذه الحرارة ليتبخر فشعرت أنت بالبروده على الفور وفى حالتنا هذه فأن المائع بداخل الأنابيب يتبخر بسبب أرتفاع درجة حرارة الجسم المراد تبريده فيسحب الحرارة من ذلك الجسم التى تحوله الى بخار وعند ذلك ينتقل البخار الى المكثف وهو الردياتيير فيتم تكثيفه ويتحول من صورة البخار الى الصورة السائلة مرة أخرى وتصبح دائرة مغلقة . ومن المعروف أن الماء ألأفضل فى التبريد من الهواء ,كما أنه نظان لا ينتج عنه ضوضاء مثل الموجود فى النظام التبريد بالهواء .

لكن هناك بعض العيوب لهذا النظام منها : التكلفة العالية , المساحة الكبيرة المطلوبة للتركيب أى مما يعنى حاجتنا إلى Case كبيرة الحجم .

ومكونات دائرة نظام التبريد بالماء هى حاجز للماء ويفضل أن يكون مصنوع من النحاس حيث يتم وضعه على الجسم المراد تبريده ليمنع تلامس الماء له حيث يمكن تبريد البروسيسور,كارت الشاشه , الرامات ونواة اللوحة الأم , كما توجد مادة أخرى يتم صنع الحاجز منها وهى الفضه ولكنها أغلى بكثير جدا عن عن الحاجز المصنوع من النحاس . والجزء الثانى المهم فى دائرة التبريد بالماء هو المضخة, حيث تقوم بضخ السائل خلال دورة التبريد, كما يجب أن تكون المضخة ذات قدرة عالية لتكفى عمل دورة للسائل خلال دورة التبريد أيضاً الخزان حيث يعتبر شيء أضافى يستخدم فقط لمعرفة مستوى سائل التبريد فى الدورة وأخيراً الردياتيير حيث يعتبر من أهم الأجزاء فى نظام التبريد بالماء وطريقة عمله تشبه الموجود بالسيارة حيث يمر السائل المحمل بدرجة الحرارة العالية المسحوبة من الجسم المراد تبريده وتمر خلال أنابيب وتكون هذه الأنابيب متصلة بالردياتير والذى هو عبارة عن زعانف يتم تركيبها على سطح هذه الأنابيب لزيادة مساحة سطح الأنابيب المعرضة للهواء الجوى فتتم عملية أنتقال درجة الحرارة من الجسم الساخن وهو الأنابيب الأن الى الجسم البارد وهو الهواء الجوى المحيط .وفى بعض الأحيان يتم تركيب مروحة على تلك الزعانف وذلك لزيادة كمية تدفق الهواء لزيادة كفائة التبريد .

عموماً موضوع التبريد كما كتبت سابقاً موضوع شرحه يطول وفى مقالات لاحقة بإذن الله تعالى سنعود إليه لمذيد من التفاصيل وأحب أن أنوه إلى وجود أنظمة تبريد أخرى تصل إلى درجة تبريد إلى تحت درجة الصفر _ كما أنى لا أحب أن أنهى الموضوع دون أن أتحدث عن المعجون الحراري ويرتبط المعجون الحرارى بنظام التبريد الأكثر شيوعاً وهو نظام التبريد بالهواء والمعجون الحرارى هو ماده توضع بين سطح المعالج وسطح المشتت لضمان سد الفراغات الصغيره بين السطحين وهناك عده انواع منها السليكونيه او معاجين الفضه او السيراميك ومن أفضل ما يمكن الحصول عليه هو معجون الفضه مع الأخذ فى الإعتبار جودة المنتج والشركة المصنعة 0

هام جداً : عند تركيب مروحة جديدة تاكد من تنظيف سطح المشتت وسطح المعالج جيدا بقطعه من القماش الناعمه عليها قليلا من الكحول حتى زوال اثر المعجون السابق كاملا ثم امسح السطحين بقطعه قماش جافه وعند وضعك للمعجون حاول تحريك المشتت يمينا و يسار و بلطف واذا نزعت المشتت عن المعالج يتوجب عليك اعاده وضع المعجون بسبب دخول فقاعات هواء بين السطحين قد تسبب عمل عازل هوائي وبالتالي ارتفاع في درجات الحراره.